الأدوية الحديثة قائمة على الأدوية القديمة

بواسطة سبتمبر 21, 2019

الدكتور مصطفى عبد الحميد

خبير الأعشاب والطب النبوي
خبير الطب العربي اليوناني
باحث متخصص في الطب التكميلي والبديل
مؤلف كتاب هبة الرحمن في طب الإنسان
(خلاصة كتب الطب النبوي والتجريبي)

المئات بحمد الله قد استفادوا من علم الدكتور مصطفى وخبرته وتجربته في طب الأعشاب، الطب النبوي والطب البديل!

  • ان كنت تود ان تتحدث الى الدكتور مصطفى عن أي عشبة او الطب النبوي
  • إذا أردت أن تجرب وسيلة من وسائل الطب البديل الآمن بعيدا عن الدجل ..
  • إذا تعبت من كثرة التشخيص وآثار الأدوية الكيماوية وأحببت أن تعرف حالتك في الطب العربي اليوناني

الأدوية الحديثة قائمة على الأدوية القديمة

علم الأدوية الحديث يذكر أن الأدوية نوعان: أدوية غير مصنعة كحبوب السنا الملينة، وأدوية مصنعة، وهذه مستخلصة في الغالب من النباتات والمركبات البتروكيماوية، وهذه أمثلة:

الباراسيتامول الدواء المشهور في معالجة الصداع وارتفاع الحرارة، ومن أسمائه التجارية البنادول والريفانين، مأخوذ من القطران والبنزين، وهو سريع الفعل وقد ذكر الأنطاكي أن القطران نافع للصداع وغيره، قال الرشيدي في عمدة المحتاج 4/ 962 :”وجميع ما ذكره الأوروبيون في القفر والنفط والقطران سبقهم به العرب وزادوا عليه من تجريباتهم”.

الأسبرين: الدواء المشهور في تمييع الدم وتخفيض الحرارة مأخوذ من لحاء شجر الصفصاف وقد استعمله العرب واليونان منذ القِدَم، وتم تصنيعه تجاريا في ألمانيا في أوسط القرن التاسع عشر.

غليكوسيد السنامكي أو سينوزيد: هو عقار يستخدم لعلاج الإمساك وإفراغ الأمعاء الغليظة، يحتاج لدقائق فقط ليعطي التأثير في هذه الحالة، اما إذا أعطي عن الفم فإنه يحتاج إلى اثني عشرة ساعة ليبدأ تأثيره. وضعَت السنامكِّي على لائحة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية، الأدوية الأكثر تأثيراً وأماناً الضرورية في نظام الرعاية الصحية.وقد جاء في السَّنا حديث صحيح.

الكينين: علاج فعال للمساعدة في إرخاء العضلات والتسكين مستخلص من لحاء شجر الكينا، وتم استعماله لوقت طويل من قِبَل قبائل الكيشوا، وهم السكان الأصليون للبيرو، وذلك لوقف الرعشة التي سببها درجات الحرارة المنخفضة (القشعريرة). واستخدمه الأوروبيون في علاج الملاريا بكثرة وعندما شُفي الملك تشارلز الثاني من الملاريا في نهاية القرن السابع عشر باستخدام الكينين، أصبح الكينين مشهوراً في إنكلترا. بقي لحاء الكينا العلاج الأفضل للملاريا حتى 1940، وكان فقدُ الكينين في الحرب العالمية الثانية سببا لموت آلاف الجنود الأمريكان واليابانيين.

المورفين: الدواء الأشهر في تسكين الآلام وهو مستخلص من الخشخاش يعمل المورفين بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي لتقليل الشعور بالألم. والاعتماد عليه دون علاج أصل المرض غير سليم كما قرر الأقدمون قال داود الأنطاكي في التذكرة: “وقد يقصد الطبيب إغرار المريض بإزالة الإحساس بالمرض بالأفيون ونحوه فتفسد الأعضاء وهذا محض الغش“.

هذه بعض الأمثلة على أن الأدوية الحديثة قد عرفها الأقدمون واستعملوها في العلاج، لكن بعض الأدوية الحديثة مستخلص من البتروكيماويات لذا يكثر ضررها ومنها:

مركبات البنزوديازيبين المشهورة: مستخلصة من البنزين وهي من أشهر الأدوية لتهدئة النفس من القلق والتشنج والصرع وتساعد على النوم لكن في دراسة السرطان الوطنية الثانية في الولايات المتحدة في عام 1982، أجرت جمعية السرطان الأمريكية استطلاعا لأكثر من 1.1 مليون مشارك، ووجدت زيادة ملحوظة في خطر الاصابة بالسرطان لدى مستخدمي الحبوب المنومة، وخاصة البنزوديازيبينات، مثل: سرطان الدماغ والرئة والأمعاء والثدي والمثانة، والأورام الأخرى.كما له تأثير على الذاكرة والخرف ويسبب تشوهات للأجنة وحديثي الولادة.

وكذلك الأدوية المقوية للجنس وأدوية الاكتئاب والأمراض النفسية لها أضرار كبيرة على المدى الطويل.

هذه بعض الأمثلة على أن الأدوية الحديثة قد عرفها الأقدمون واستعملوها في العلاج، لكن بعض الأدوية الحديثة مستخلص من البتروكيماويات لذا يكثر ضررها ومنها:

مركبات البنزوديازيبين المشهورة: مستخلصة من البنزين وهي من أشهر الأدوية لتهدئة النفس من القلق والتشنج والصرع وتساعد على النوم لكن في دراسة السرطان الوطنية الثانية في الولايات المتحدة في عام 1982، أجرت جمعية السرطان الأمريكية استطلاعا لأكثر من 1.1 مليون مشارك، ووجدت زيادة ملحوظة في خطر الاصابة بالسرطان لدى مستخدمي الحبوب المنومة، وخاصة البنزوديازيبينات، مثل: سرطان الدماغ والرئة والأمعاء والثدي والمثانة، والأورام الأخرى.كما له تأثير على الذاكرة والخرف ويسبب تشوهات للأجنة وحديثي الولادة.

وكذلك الأدوية المقوية للجنس وأدوية الاكتئاب والأمراض النفسية لها أضرار كبيرة على المدى الطويل.

ومن الأدوية ما يُستخلص من دم بعض الحيوانات أو من جزء منها، ومن أشهرها:

الأنسولين : هو دواء يُستخدم لِعلاج ارتفاع سكر الدم، وهذا يتضمن حالات سكري النوع الأول وسكري النوع الثاني، يُمكن تصنيع الأنسولين من بنكرياس الخنازير أو الأبقار.

أدرينالين: في عام 1900 تمكن الصيدلي الياباني جوكيتشي تاكامين من استخلاص هذا الهرمون من غدد البقر. وفي عام 1904 تمكن فريدريك ستولز من تركيب الهرمون صناعياً.

وللأدرينالين تأثير معاكس للإنسولين، يطلق عند انخفاض مستوى السكر في الدم وذلك عن طريق تحول جلايكوجين الكبد إلى جلوكوز في الدم. كما يعمل علي توسيع الأوعية الدموية في الجلد والعضلات وذلك لإتاحة الفرصة لتوصيل الدم الكافي لها وبالتالي تزويد العضلات بالأوكسجين. كما يعمل علي زيادة نبضات القلب.

الكورتيزون: من أشهر الأدوية التي تخفض من التهابات العظام والمفاصل والتهابات الجلد وآلية عملها أنها تعمل على منع الجسم من مقاومة الالتهاب وتقلل ردود فعل جهاز المناعة فلا يشعر المريض بالألم فينتج عنه آثار سلبية كثيرة في هشاشة العظام وارتفاع السكري وانخفاص المناعة وحبس عنصر الصوديوم داخل جسم الإنسان ممّا يؤدّي إلى زيادة نسبة السوائل في الجسم ونشوء ما يسمّى بالوذمة (الأديما) ممّا يؤدي أيضاً إلى ارتفاع ضغط الدم فيزداد العبء على القلب وأدائه لمهامه. وطرد عنصر مهمّ هو البوتاسيوم مع البول وذلك يؤدّي إلى فشل في مهام عمل القلب، وربما أيضاً سبّب ذلك اضطرابات في عمل الدورة الشهريّة عند الإناث البالغات. والإصابة بالتّجرثم البكتيريّ والفيروسيّ والفطريّ وما على شاكلة ذلك من أمراض جلدية فيصاب المريض الذي يستخدم الكورتيزون بمرض آخر دون أن يشعر بذلك؛ لأنّ الكورتيزون يخفي أعراض التجرثم.

لذلك فالرجوع إلى الأعشاب الطبية والأساليب غير التقليدية كالحجامة والإبر الصينية أكثر أمانا وأقل تكلفة.

مؤلفات الدكتور مصطفى عبد الحميد

هبة الرحمن في طب الإنسان

خلاصة كتب الطب النبوي والتجريبي

 الدكتور مصطفى عبد الحميد

خبير الأعشاب والطب النبوي
خبير الطب العربي اليوناني